شبوة.. مصادر تكشف عن محادثات لاستئناف تشغيل منشأة بلحاف الغازية

كشف مصادر مطلعة عن مساع حثيثة لاستئناف تشغيل مشروع الغاز الطبيعي المسال في منطقة بلحاف شرقي محافظة شبوة.

وأكد المصدر بحسب "المهرية نت" أن هناك محادثات تجري بين الشركة اليمنية للغاز الطبيعي المسال وشركة توتال الفرنسية المشغلة للمنشأة.

وأفاد بأن المباحثات تتركز في بعض الجزئيات الخاصة بإعادة تشغيل المنشأة الحيوية.

ويأتي الحديث مجددا عن مساعي إعادة تشغيل المنشأة بعد الأحداث العسكرية الأخيرة التي شهدتها المحافظة، وأفضت إلى سيطرة كاملة للقوات المدعومة إماراتيا وخروج القوات التابعة للحكومة الشرعية.

وكانت السلطة المحلية السابقة بقيادة المحافظ محمد صالح بن عديو قد خاطبت التحالف العربي بقيادة السعودية عدة مرات مطالبة إياه بإخلاء منشأة الغاز في بلحاف كونها تستخدم كثكنة عسكرية من قبل القوات الإماراتية.

وشددت حينها على وجود حاجة ملحة لتشغيل المنشأة وإبعادها عن أي صدام مسلح لأنها منشأة سيادية واقتصادية وخدمية للبلاد؛ إلا أن التحالف لم يوافق على إعادة التشغيل وظلت متوقفة منذ دخول الحوثيين شبوة في العام 2015.

ويعتبر مشروع الغاز المسال في بلحاف أضخم المشاريع الاقتصادية في اليمن وتقدر كلفته بأكثر من 4 مليارات دولار بطاقة انتاجية تقدر بنحو 6 ملايين طن سنوياً ومن أهم الروافد الاقتصادية للبلاد.

 

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية