علمي تركيا وفلسطين يرفرفان وسط البحر

رفع غواصون أتراك علمي بلادهم وفلسطين فوق سطح البحر عند شاطئ منطقة كونيالتي في ولاية أنطاليا، للتعبير عن تضامنهم مع الشعب الفلسطيني في مواجهة الهجمات الإسرائيلية المستمرة.

ونزلت فرق البحث والإنقاذ التابعة لهيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات "İHH"، إلى البحر حاملين العلمين التركي والفلسطيني، للتضامن مع فلسطين.

كما حظي رفع العلمين بتأييد وتصفيق كبير من المواطنين الجالسين على الشاطئ.

وفي حديث مع الأناضول، قال رئيس فريق البحث والإنقاذ في أنطاليا، علي أويغور، إنهم رفعوا العلمين للفت الانتباه إلى فلسطين خلال أسبوع الذكرى السنوية للهجوم على سفينة "مافي مرمرة" في 31 مايو/أيار 2010.

وأكد تضامن الشعب التركي مع نظيره الفلسطيني دوما، مضيفا أنهم رفعوا العلمين احتجاجا على الهجمات الإسرائيلية المتواصلة في غزة، ولدعم المقاومة ورفع مستوى الوعي لدى السياح بهذا الخصوص.

وخلفت الحرب الإسرائيلية على غزة، المتواصلة منذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول 2023، أكثر من 118 ألف فلسطيني بين قتيل وجريح، معظمهم أطفال ونساء، ونحو 10 آلاف مفقود وسط دمار هائل ومجاعة أودت بحياة أطفال ومسنين.

وتواصل إسرائيل هذه الحرب متجاهلة قرارا من مجلس الأمن يطالبها بوقف القتال فورا، وأوامر من محكمة العدل بوقف هجومها على رفح، واتخاذ تدابير فورية لمنع وقوع أعمال "إبادة جماعية"، و"تحسين الوضع الإنساني" بغزة.

أقراء أيضاً

التعليقات

ممارسات أدت إلى قرار البنك المركزي اليمني في عدن.


أخبار مميزة

مساحة اعلانية

رغم الحرب التي تشهدها اليمن، إلا أن عيد الأضحى والطقوس المرتبطة به ما زالت موجودة وتحظى بأهمية كبيرة بين الناس في اليمن.