ضمن سلسلة جرائم الحوثي- تجسس الحوثيين على اليمنيين
قبائل "الجعادنة" تقطع الطريق بين عدن وشبوة للمطالبة بكشف مصير قائد عسكري

أعلنت قبائل "الجعادنة" في محافظة أبين، جنوب اليمن، عن قطع الخط الرابط بين العاصمة المؤقتة عدن ومحافظة شبوة اعتبارًا من مساء الأحد، احتجاجًا على اختطاف أحد أبنائها في مدينة عدن.

وفي بيان أصدرته القبائل يوم الأحد، الموافق 16 يونيو 2024، والذي تزامن مع عيد الأضحى المبارك، أكدت أنها قررت إغلاق الطريق الحيوي بين عدن وشبوة حتى يتم الكشف عن مصير المقدم "علي عبدالله عشال الجعدني"، قائد كتيبة الدفاع الجوي، الذي اختطف في مدينة عدن في 12 يونيو الجاري.

وأوضح البيان أن المقدم الجعدني تعرض للاختطاف في منطقة التقنية بمدينة عدن، ولا يزال مصيره مجهولًا.

وأشار البيان إلى أن القبائل لجأت إلى الجهات الحكومية في عدن عبر لجنة أبين المختصة، ولكنها لم تحصل على أي استجابة، مما يلمح إلى تورط جهة حكومية في الاختطاف.

وأكدت قبائل "الجعادنة" أنها لن تعيد فتح الطريق إلا بعد الكشف عن مصير ابنها المفقود، داعية القبائل الأخرى في أبين إلى دعم موقفها.

من جانبه أعلن الشيخ وليد الفضلي شيخ كُبرى قبائل آل فضل، في محافظة أبين، تأييده الكامل لقرار قبائل الجعادنة بقطع الطريق الدولي؛ احتجاجاً على اختطاف قائد عسكري من أبناء القبيلة في مدينة عدن.


وقال إنه يعلن باسم قبائل آل فضل تأييده الكامل لقرار الجعادنة، مشيرا إلى أن هذا القرار يمثل قبائل آل فضل عامة وليس قرار الجعادنة فحسب.

الجدير بالذكر أن مسلحين ملثمين اختطفوا المقدم الجعدني باستخدام سيارة فوكسي بيضاء بعد اعتراض طريقه وإجباره على مرافقتهم إلى جهة غير معلومة.

أقراء أيضاً

التعليقات

ممارسات أدت إلى قرار البنك المركزي اليمني في عدن.


أخبار مميزة

مساحة اعلانية

رغم الحرب التي تشهدها اليمن، إلا أن عيد الأضحى والطقوس المرتبطة به ما زالت موجودة وتحظى بأهمية كبيرة بين الناس في اليمن.