انتحار سياسي!

 قبل 5 أشهر قال بن بريك نائب الانتقالي أنه مستعد لزيارة تل أبيب!

واليوم قال الزبيدي رئيس الانتقالي الانفصالي أنه سيطبّع مع إسرائيل!

ثقوا يا شباب البلاد .. ويا شباب العرب:

ثبتَ أن إسرائيل كانت وراء كل حركة انفصالية في العالم العربي من الأكراد في شمال العراق إلى جنوب السودان إلى إثارة أقباط صعيد مصر إلى تجزئة الصومال إلى تقسيم ليبيا .. وإلى محاولات تقسيم اليمن!

رئيس الانتقالي بتصريحه اليوم انتقل إلى رحمة الله سياسياً!

حتى ترمب لن يسمعك اليوم!

ولن تهنأ بمصافحة ابنته وزوجها كوشنر!

فات المعاد!

هذا انتحارٌ سياسي وسقوطٌ مريع

لم يخُن فلسطين سياسيٌ عربي منذ سبعين عاماً إلاّ سقط بنهايةٍ مروّعة!

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية