تطورات عسكرية متسارعة جنوب مارب و"إبادة جماعية" تجبر مليشيات الحوثي على الانسحاب من عدة مواقع

تواصل قوات الجيش الوطني المسنودة بالمقاومة الشعبية خوض معارك عنيفة ضد ميليشيات الحوثي الموالية لإيران جنوب محافظة مأرب.

وقالت مصادر عسكرية أن مليشيات الحوثي تلقت ضربات قاصمة من قبل قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية فضلا عن الاستهدافات الجوية لطيران تحالف دعم الشرعية في اليمن في عدد من جبهات مارب ما أجبرها على التراجع من عدد من مواقع جبهات القتال حول مدينة مارب، خلال الساعات الماضية.

وأكدت المصادر إن ضربات قوات الجيش الوطني اجبرت مليشيا الحوثي، على الانسحاب من عدد المواقع القريبة من جبال البلق، ووادي ذنة، جنوبي مدينة مارب.

كما تراجعت المليشيات - وفق المصادر - من مواقعها في منطقة العمود بمديرية الجوبة، وجبهة أم ريش جنوبي المدينة.

وجاء التراجع الحوثي بعد ان كانت المليشيات حشدت عناصرها بأعداد هائلة إلى عدد من جبهات القتال، ودفعت بآليات وتعزيزات عسكرية كبيرة إلى جنوب مارب، منذ نحو أربعة أيام متواصلة ما أسفر عن اندلاع معارك عنيفة الليلة الماضية تعرضت خلالها المليشيات الحوثية لإبادة جماعية.

وأكدت مصادر ميدانية ان مليشيات الحوثي خسرت كافة التعزيزات التي دفعت بها الى ميدان المعركة وان الاليات تعرضت الى تدمير كامل ومقتل وإصابة كل عناصر المليشيات وهو ما اجبرها على الانسحاب من عدد من المواقع في مديرية الجوبة وصرواح.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية