الجيش الوطني يواصل تقدمه جنوب مأرب ويسيطر على مواقع جديدة

تواصل قوات الجيش الوطني المسنودة بالمقاومة الشعبية تقدمها جنوب مارب لليوم الثاني على التوالي، وسط انهيار كبير في صفوف مليشيا الحوثي الإيرانية.

وقالت مصادر عسكرية إن معارك تدور منذ ساعات الفجر الأولى وحتى اللحظة بين قوات الجيش الوطني المسنودة بالمقاومة الشعبية وطيران التحالف من جهة وبين ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران من جهة أخرى في جبهات جنوبي محافظة مارب.

وأضافت المصادر أن قوات الجيش شنت هجوماً ضد مواقع ميليشيا الحوثي في جبهة "الاعيرف" وسيطرت على مواقع باتجاه منطقة العمود التابعة لمديرية الجوبة، بعد معارك عنيفة خاضتها ضد عناصر الميليشيا.

وأشارت المصادر الى أن هذا التقدم من شأنه قطع الطريق وفرض حصار على عناصر الميليشيا التي تسللت الى أطراف جبل البلق الشرقي الشهر الماضي.

في سياق متصل، قال المركز الإعلامي للقوات المسلحة التابع للقوات الحكومية إن العشرات من عناصر مليشيا الحوثي سقطوا بين قتيل وجريح وأسير.

واكد المركز ان طيران تحالف دعم الشرعية دمّر منصة إطلاق صواريخ باليستية جنوب مارب كانت تستخدمها مليشيا الحوثي الإيرانية لقصف الأحياء السكنية.

وأضاف أن طيران التحالف شارك بفعالية في المعركة، وأسفرت الغارات عن تدمير 4 عربات BMB تابعة للمليشيا و4 أطقم عليها بندقية 106 ومصرع جميع من عليها.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية