شركة نفطية تعلن توقف عملها في حضرموت بسبب تدهور الأوضاع الأمنية

أعلنت شركة كالفالي بتروليوم النفطية، إيقاف عملها في القطاع التاسع بمنطقة الخشعة بحضرموت ابتداءاً من مطلع الشهر الجاري، وذلك ضمن تداعيات الهجوم الذي شنته ميليشيا الحوثي على ميناء الضبة بالمحافظة الشهر الفائت.

وطالبت شركة كالفالي، في بيان لها، من شركات المقاولة ‎بترومسيلة بحضرموت والعقلة بشبوة إلى مغادرة مواقعها وإغلاق مكاتبها وتسريح موظفيها ومعداتها.

 وأكدت أنها تتعرض لتهديدات من قِبل مليشيات الحوثي الإرهابية وخصوصا بعد الهجوم على ميناء الضبة النفطي بحضرموت.

وأشارت إلى أنه و"بسبب الوضع الحالي الصعب للغاية، وجدت كالفالي نفسها مجبرة على وقف إنتاج النفط نتيجة للوضع السياسي الحالي وعدم توفر سعة تخزين النفط مما اضطر كالفالي إلى التوقف عن مواصلة إنتاج النفط".

وعبرت الشركة عن أملها "في حل الموقف السياسي قريبًا جدًا للعودة إلى العمل".

 يذكر أن شركة بترومسيلة المشغلة لقطاعات نفطية في شبوة أعلنت قبل أيام إيقاف عملية الإنتاج، وذلك إثر تهديدات أطلقتها باستهداف الشركات العاملة في المجال النفطي وسفن نقل المشتقات من اليمن، وبعيد أيام من الهجوم الحوثي.

وكانت ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران شنت في 21 من الشهر الماضي، هجوما على ميناء الضبة عقب يومين من هجوم مماثل استهدف ميناء النشيمة.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية